المنهج الوطني البريطاني

Home / المنهج الوطني البريطاني

يعد المنهج الوطني البريطاني من بين خيارات الدراسة الأكثر طلبًا في العالم ، و يتبوأ مركزا هاما بفضل معاييره الأكاديمية العالية و تركيزه على تعزيز الثقة بالنفس والتفكير الفردي. يتم إيصال الأفكار في هذه العملية التعليمية من خلال التحري و طرح الأسئلة، أو ما يعرف بالتعليم القائم على المشاريع، الذي هو عبارة عن أسلوب تعليمي يشجع على حب التعلم و يعمّق من معارف الطالب، و ذلك عبر تحديهم بإكمال مهام من الحياة الواقعية. وبهذه الطريقة، يعد المنهج الوطني البريطاني واحدًا من أكثر المناهج التفاعلية.

يحدد المنهج الوطني لإنجلترا “مرحلتين رئيسيتين”؛ المرحلة الأساسية الأولى (السنوات 1 و 2) والمرحلة الأساسية الثانية (السنوات 3 إلى 6). يُبنى المنهج على المرحلة التأسيسية للسنوات المبكرة في المرحلة التأسيسية 1 و 2 (من 3 إلى 5 سنوات). المواد الأساسية للمناهج الوطنية هي: اللغة الإنجليزية و الرياضيات و العلوم. المواد التأسيسية هي التصميم و التكنولوجيا. تكنولوجيا المعلومات و الاتصالات؛ التاريخ؛ الجغرافيا ؛ اللغات الأجنبية الحديثة (السنة الثالثة فما فوق) ؛ موسيقى؛ فن و تصميم؛ التربية البدنية والتنمية الشخصية والصحية والاجتماعية. بناء على لوائح وزارة التربية والتعليم في الإمارات العربية المتحدة، لا يتم تدريس التربية الدينية، بل يتم تدريس اللغة العربية و الدراسات الإسلامية و الدراسات الاجتماعية وفقًا لإرشادات وزارة التربية و التعليم الإماراتية.

يعطي المنهج تجربة تعليمية كاملة للطفل. لا ينهل الأطفال العلم فقط في إطار الدروس الرسمية التقليدية أو الأنشطة المنظمة من قبل المعلمين.، و إنما هناك اهتمام كبير بالسلوكيات و القيم المكتسبة ضمن كل مدرسة في الأكاديميات.غالبًا ما يشار إليها باسم “المنهج الخفي”، حيث يعد تطوير التعليم الشخصي و الاجتماعي و الصحي و الأخلاقي لطلابنا أمرًا أساسيًا لدعم نمو “الطفل المتكامل “. لا ينبغي النظر إلى المنهج بالكامل من حيث الخبرات، و لكن أيضًا اكتساب المعرفة و المهارات التي نعتقد بضرورة اكتسابها، بالإضافة إلى الاهتمام بالسمات الشخصية، التصرفات، التحكم بالنفس، القيادة، و السلوك.

عند تخطيط المناهج و وضعها قيد التنفيذ، تضمن الأكاديميات أن يكون التميز نصب عينها، و أن تكون الدروس مليئة بالتحديات محدد بالوقت و التوجهات. سواء تم تعليم الأطفال بشكل فردي أو في مجموعات أو كجزء من الفصل، يجب أن يلبي التدريس الاحتياجات الفردية لكل طفل. بعض التجارب و المعارف و المهارات التي نروّج لها و نركز لها هي ضرورية للتنمية الشاملة لكل تلميذ و تشكل أحد أساسيات التعليم المستقبلي. يتم إجراء التقييمات بشكل مستمر لكل مجموعة عمرية، بما في ذلك التقييمات الرسمية التي تشمل اختبارات قياسية / خارجية في القراءة و الرياضيات و اللغة العربية.

لدى كل أكاديمية خطة شاملة لمناهجها الدراسية. يعتمد هذا على المنهج الوطني لإنجلترا، و الذي تم تعديله و تكييفه بسياق محلي بناء على يلبي متطلبات دولة الإمارات العربية المتحدة. وهي بمثابة إطار عمل لتدريسنا و تعلمنا و تساعد على ضمان التجانس و الاستمرارية بين الفصول حيث يتم تسليم المناهج الدراسية من خلال سلسلة من المشاريع أو الموضوعات، بدءًا من الأسئلة أو المحفزات الرئيسية و بناء حلقة وصل بين مجالات الاهتمام و التفضيلات و فرص التعلم للأطفال. ستختلف المشاريع في طول الفترة الزمنية المخصصة لها، لكن جميعها ستوفر سياقات ذات معنى لاكتساب المهارات و المعرفة الأساسية في المجالات الرئيسية التالية للمنهج.

يعمل الطلاب من أجل الحصول على مؤهلات امْتِحَانَاتْ الشّهَادَة العَامة للتّعليم الثّانوي (GCSE) والمُسْتَوى المُتِقدِمْ (A-Level) وامْتِحانَاتْ البَكالورِيا الدّوليَة، من أكثر البرامج الدراسية حزماً و موثوقية و تحظى بتقدير كبير في العالم. تشمل المواد التي يتم تدريسها خيارات مهنية متعددة، حيث تقدم للطلاب مساقات واضحة لمواصلة التعليم أو الخوض في الحياة المهنية التي يختارونها.

إن شهادة المُسْتَوى المُتِقدِمْ (A-Level) و البَكالورِيا الدّوليَة تعادل الشّهَادَة العَامة للتّعليم الثّانوي (GCSE)، و يتم قبولها في جميع أنحاء العالم من قبل الجامعات الرائدة، مما يساعد الطلاب على الالتحاق بجامعتهم المفضلة في أي مكان في العالم.

استفسر الآن

استعلم عن طلب الالتحاق

استفسر ال

استعلم عن طلب الالتحاق